Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

الجمعيات الأهلية في صور تكرم الشاعر عدنان زيدان

برعاية وحضور المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل في حركة أمل المهندس علي اسماعيل كرمت الجمعيات الأهلية في صور ابن المدينة الشاعر عدنان زيدان بحضور حشد من الفعاليات الإجتماعية والثقافية تقدمهم رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق ممثلاً بمسؤول لجنة الاعلام في البلدية المحامي خضر عكنان، المطران ميخائيل ابرص ممثلاً بالأب بشارة كتورة، ممثل حزب الله شعبة صور الحاج حسن بيطار ووفود من الجمعيات الأهلية والبلدية والمخاتير، بالإضافة إلى عائلة وأصدقاء المحتفى به.

بعد تقديم من السيدة وفاء بيضون ألقى المحامي خضر عكنان كلمة بلدية صور قال فيها، اليوم تكرم الجمعيات الأهلية في المدينة أخاً وصديقاً وجندياً مميزاً من جنود المدينة عنيت ابن البلد الأستاذ عدنان زيدان. فهو مثال الرجل الصوري الرزين، المتواضع والمحب، هو الشاعر المرهف الأحاسيس الذي تميز خلال مسيرته الفنية بالحفاظ على مبادئ الخير والسلام، الغني بالمواقف الوطنية والإنسانية. فكان سباقاً في العطاء وببسمته المعتادة يرد التحية بتحيات وثابتاً في مد يد العون والمساعدة لمن احتاج اليه. كان كمدينته صور ساقي المحبة والحنان عاش لها وسيبقى اسمه محفوراً في تاريخها بسمة مشعة.
ابن البلد الاستاذ عدنان… ان تكريمك اليوم هو في سياق ما حملت من رسالة نزيهة خلال مسيرتك الفنية والحياتية فكنت تكتب للوطن وللمقاومة وللسلام ولصور الحبيبة وكانت رسالتك سمحاء اظهرت وجه صور الحقيقي صور العيش الوطني الواحد، بإسمي وبإسم رئيس وأعضاء مجلس بلدية صور أتقدم إليك بأسمى عبارات التهنئة على الدور الهام الذي لعبته خلال مسيرتك الفنية المليئة بالعطاء وتكريمك اليوم هو تكريم للقيم الإخلاقية والمبادئ الوطنية التي تميزت بها. هو تكريم لأهل صور الأوفياء الذين بهم نكبر ونعتز ونفتخر.

بعدها تحدث بإسم الجمعيات الأهلية في المدينة رئيس منبر الإمام الصدر الثقافي الأستاذ عباس حيدر مشيداً بالمحتفى به وبأصالته الفنية والشعرية. أما كلمة أصدقاء المكرم فألقاها رئيس جمعية الأكاديميين السيد خليل الأشقر واصفاً المكرم بالصديق العزيز والوفي والمتواضع وصاحب الأخلاق الحميدة وصاحب أصالة متجذرة في تاريخ صور.

وثم ألقى راعي الإحتفال الحاج علي اسماعيل كلمة وصف فيها زيدان بأنه فنان صور الملتزم والمبدع فكان صوت الجنوبيين ورفيق أفراحهم وإنتصاراتهم ووجه إسماعيل التحية إلى الجمعيات المنظمة للحفل وإلى المحتفى به على عطاءاته وقال: إننا من هذا الشعب وإليه، نحن في صور أبناء بلد واحد إسمه لبنان، لا فرق بين شيخ وكاهن وراهب أو بين مذهب وآخر أو بين طائفة وأخرى.
وفي الختام تحدث المحتفى به الشاعر عدنان زيدان شاكراً بلدية صور والجمعيات الأهلية وراعي الإحتفال وعائلته والأصدقاء متوجهاً بالتحية الكبرى إلى المقاومة والقائد الكبير دولة الرئيس نبيه بري.

كما ألقى العديد من القصائد الجميلة والمؤثرة عن قانا وأم الشهيد.