Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

جمعية تشجيع حماية المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان (أبساد) تحيي أيام التراث الوطني 2018

كعادتها في كل عام، وبمناسبة شهر التراث، أحيت جمعية تشجيع حماية المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان “أيام التراث الوطني 2018 ” بالتعاون مع وزارة الثقافة، التي شارك فيها ما يقارب 300 شخص من كافة المناطق اللبنانية.

وقد جالت الأبساد خلال هذه الايام على عدد من المواقع التراثية والأثرية في البلدات اللبنانية بالتنسيق مع البلديات المعنية،

حيث زارت في 9 ايار 2018 محيط نهر الجوز لا سيما بلدتي بقسميا والمجدل،فتعرّف المشاركون على الجسور القديمة والطواحين المنتشرة على النهر فضلاً عن المعالم الدينية التراثية ككنيسة مار سمعان والسيدة الاثرية ودير سيدة كفتون ومار سركيس وباخوس.

ثم توجهت الجمعية نحو بلدة أنفه حيث تعرفت على تراثها البحريّ والقلعة والملاحات والكنائس القديمة.
في 10 أيار 2018، زارت الجمعية منطقة صور لا سيما السوق القديم والجوامع والكنائس التراثية القديمة و “بيت المدينة “(قصر المملوك) و “موقع آثار المدينة” و”موقع البص” الذي يعود للقرن الاول قبل الميلاد ومن ضمنه حلبة سباق الخيل الرومانية، وهو من المواقع الأثرية المهمة عالمياً، حيث تظهر التبدلات بين الحضارتين الرومانية البيزنطية اللتين مرتا على هذه المدينة..

في 12 أيار 2018، أنتقلت الجمعية إلى الشوف بدءًا من بلدة دير القمر حيث افتتحت الجمعية مركزها الثقافي في 2017 فوق عين الشالوط والذي يعود بناؤه الى القرن التاسع عشر، وقد جال المشاركون في الاحياء القديمة للبلدة وتعرفوا على السراي القديمة (مركز البلدية)، ومسجد الأمير فخر الدين (الذي يعود للقرن السادس عشر ويشتهر بمئذنته المثمنة الأضلاع.

بعدها انطلقت الأبساد نحو بلدة بعقلين حيث تعرفت على مبنى السراي الكبير ” المكتبة الوطنية” ، والمشغل، وبيت ستي، ، “السراي الحمادي التاريخي” (م1592). كما تعرف المشاركون على نبذه من تاريخ قصر تقي الدين (1830م).
تابعت الأبساد رحلتها نحو بلدة بعدران حيث تعرفت على “قصر جنبلاط في الميدان” ، وبوابة تاج الدين، ومتحف النول.

وقد أختتمت جولتها في بلدة الجديدة الشوف حيث تعرفت على تاريخ منزل رشيد طليع التراثي الذي شكل أول وثاني حكومة في الاردن (1921) ومن بعدها منزل السيد زهير طليع.
في الختام تتوجه جمعية تشجيع المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان (أبساد) بالشكر الكبير لكل من ساعدها في إحياء أيام التراث الوطني وتخص به وزارة الثقافة، وبلديات “بقسميا – المجدل الكورة – انفه – صور – دير القمر- بعدران( وكل من السيد غسان عازار، والسيدة امل تقي الدين، والسيد نزيه باز، والسيد زهير طليع وعقيلته).

في كل جولات الأبساد التراثية كانت إذاعة لبنان تواكب وتقوم بالتغطية المباشرة خاصةً وأنّ الإذاعة كانت تحيي شهر التراث الوطني وتدعو كل مستمع للحديث عن بلدته ضمن حملة “حبث أبصرتُ النور”.