Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق: لا صحة للشائعات وهي تهدف لضرب السياحة في صور

وطنية – صور

أكد رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق أن “بحر صور المخصص للسباحة خال من التلوث” رافضاً كل “الإشاعات التي اطلقت والتي كان الهدف منها تشويه وضرب الحركة السياحية في المدينة”، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر البلدية بحضور اعضاء المجلس البلدي وممثلين عن مستشفى جبل عامل، الذي قام بأخذ عينات من المياه في عدة اماكن للشاطئ، وأثبتت بالتحاليل المخبرية ان “المنطقة الممتدة من راس الجمل غرباً لغاية منطقة الخيم جنوبا هي منطقة صالحة لرواد السباحة، وخالية من التلوث” وفق ما أعلنه الدكتور كامل ياسين الذي كشف عن تقرير يؤكد سلامة بحر صور من اي تلوث بعد إجراء، الإختبارات والفحوصات المخبريه في مركز البحوث الصناعية.

وتطرق دبوق إلى مشروع الصرف الصحي لقضاء صور كاشفاً أنه أضحى في مراحله النهائية وقال: “لقد بدأنا بالضخ التجريبي على محطة تكرير مياه الصرف الصحي الواقعة في منطقة البقبوق شمال مدينة صور، ومن المقرر أن ينطلق العمل فيها في القريب العاجل بعد التأكد تشغيل كافة الاقسام المتعلقة بالمحطة”.

أما في موضوع النفايات، نفى دبوق “الاتهامات من قبل البعض التي طالت بلدية صور، وزعمت انها تطمر النفايات في الحديقة العامة للمدينة”، وقال: “لو كانت البلدية تقوم بطمر النفايات في الحديقة لكان هناك جبل من النفايات، ومساحة الحديقة اصلا لا تكفي”، داعيا “كل من يريد ان يتبين الحقيقة الذهاب الى الحديقة والمعاينة على ارض الواقع وعدم الانجرار وراء الشائعات والحملات الاعلامية الممنهجة، التي تهدف فقط الى ضرب الموسم السياحي”.

واشار الى ان “الحل الجذري للتخلص من النفايات في المرحلة الحالية تكون عبر التفكك الحراري من خلال بناء محارق ذات مواصفات بيئية ملائمة”، داعيا “الدولة الى تمويل شرائها لان ميزانية البلديات لا تتحمل ذلك”.

اما في ما خص العديد من الملفات الانمائية لمدينة صور أشار إلى “وجود ملفات تقوم البلدية بمتابعتها منذ سنوات، وهي بحاجة الى بعض الوقت للتنفيذ بسبب الدراسات والتمويل، كما أن العديد من المشاريع كانت ولا زالت ضمن متابعة متواصلة من قبل دولة الرئيس نبيه بري مثل مداخل صور وبناء السرايا وحاليا مستشفى صور الحكومي، فهذه مطالب كل المواطنين والتنسيق قائم مع الجهات المعنية”.