Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

تسلم وتسليم في قيادة اليونيفيل

الناقورة – جمال خليل:

جرت في الناقورة مراسم التسليم والتسلم في قيادة القوات الدولية وذلك في احتفال حضره حشد من الفاعليات يتقدمهم الوزير نقولا تويني ممثلاً لرئيسي الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والنائب علي بزي ممثلاً الرئيس نبيه بري ومحافظ الحنوب منصور ضو ممثلا وزير الداخلية نهاد المشنوق وجيهان عساكر ممثلة وزير الخارجية جبران باسيل ووزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا بانيتا وقائد الجيوش الإيطالية اللواء كلاوديو غريتسيانو وقائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون والعميد صلاح حلاوي ممثلاُ مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم ورئيس دائرة الرصد في الأمن العام العقيد الركن فوزي شمعون ورئيس دائرة أوقاف صور الشيخ عصام كساب والمطارنة الياس كفوري وشكرالله نبيل الحاج وميخائيل أبرص وقنصل إيطاليا في الجنوب أحمد سقلاوي وكبار الضباط الدوليين.

بدأ الإحتفال بوضع كل من العماد عون و الجنرال بييري اكليلاً من الورد عند النصب التذكاري لضحايا القوات الدولية في الجنوب منذ العام ١٩٧٨.
ألقى بعدها بييري كلمة هنأ خلالها بتعيينه وثقة الأمم المتحدة وحكومة ايطاليا لتبوء هذا المنصب وأضاف: أشكر الحكومة اللبنانية والمرجعيات الروحية والفاعليات في المنطقة التي دعمت اليونيفيل في أداء مهمتها وإلتزامها بالقرار ١٧٠١، كما شكر القوات المسلحة اللبنانية التي أظهرت قدرتها على الحفاظ على الحدود السيادية وأتطلع الى اليوم الذي تسلم فيه هذه المنطقة الى الجيش اللبناني، وقال: انه في السنة المقبلة شبان نشأوا من دون ان يعيشوا المعاناة وأود أن ينشط الديبلوماسيون على الطرفين لينعم هؤلاء الشبان بالأمن وختم يونيفيل قوية يونيفيل من اجل السلام.

ثم تحدث االجنرال دل كول فقال: يسرني رؤية الأصدقاء الذين حضروا هذا الإحتفال أعرف من تجربتي السابقة ان اليونيفيل تضطلع بجهود كبيرة حيث حافظنا على الهدوء والإستقرار لمدة ١٢ سنة وتحت قيادتي سيستمر هذا لتجنيب الشعب اللبناني أي معاناة، وأضاف: لبنان هو بلدي الثاني، انا فخور ان يكون قائدي الأسبق في اليونيفيل اللواء غريتزايانو وأنا متاكد من أننا سننجح معا مع الداعمين لليونيفيل، أتعهد اني سأواصل قيادة اليونيفيل على درب تطبيق القرار ١٧٠١ لأنه يحمي جنوب لبنان من ويلات الحرب التي عانى منها. وقال: أتطلع الى العمل مع الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والأمن العام لما فيه مصلحة لبنان والسكان المحليين، أمل أن ننجز مهمتنا بسلام.

تصوير: الزميل كونت حاجو(نقلاً عن وكالة ميديا)