Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

جولة سياحية للإعلاميين في قانا وصور برعاية الوزير كيدانيان

نظّمت وزارة السياحة جولة سياحية في قانا وصور، لوسائل الاعلام ومواقع التواصل الإجتماعي ومكاتب السفر والسياحة التي تهتم بالسياحة الداخلية والمرشدين السياحيين وممثلين عن النقابات السياحية بهدف التعريف عن مواقع سياحية مميزة وتفعيل السياحة الداخلية التي يجهلها معظم اللبنانيين، على ان تكون الجولة الثانية يوم الثلاثاء المقبل الى زحلة وعنجر ومجدل عنجر.
كان في استقبال الإعلاميين رئيسة دائرة الاستقبال والاستعلامات رشا ابو علاوي وفريق عمل من الوزارة وانضم في قانا الى الوفد رئيس بلديتها محمد عطية الذي رافق الوفد الاعلامي الذي كان بمثابة مرشدا سياحيا لهذا الموقع الديني المسيحي الذي كانت الاعجوبة الاولى للسيد المسيح في العرس حيث حول الماء الى خمر وزيارة المغارة حيث كان المسيحيون يلجأون اليها والأيقونات المنقوشة على الصخور، اضافة الى مجموعة الأجران حيث شكا عطية من الاهمال من الوزارة المعنية مطالبا بإستكمال الحفريات والاستملاكات لإكتشاف الكنز للسياحة الدينية التي ترفع جزءا من الواقع الاقتصادي المتأزم، خصوصاً ان البابا وضع لبنان على الخارطة السياحية الدينية اعتباراً من العام ٢٠١٩.
واعتبر عطية ان هذه الزيارة مهمة خاصة عندما تكون لنخبة من الاعلاميين الذين يلقون الضوء على هذه الاماكن التي يهمنا ابرازها، وهذه الزيارة تؤسس لمراحل جديدة تخدم السياحة الدينية ولاسيما في البلدات الجنوبية.
بعد ذلك زار الوفد الاعلامي موقع النبي عمران في بلدة القليلة، ثم إنتقل إلى مدينة صور حيث أقيمت مأدبة غداء قي استراحة صور السياحية تكريمياً للوفد الإعلامي حضره رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق ورئيس بلدية قانا محمد عطية، وأعضاء بلدية صور الدكتورة رندى أبو صالح، وليد الطويل ومصطفى بدوي، حيث القيت كلمات ركزت على اهمية الدور الذي تقوم به وزارة السياحة على صعيد تفعيل السياحة الداخلية واهمية المواقع السياحية في قانا وصور.
بعد ذلك استكمل الوفد الاعلامي جولته في مدينة صور برفقة أعضاء لجنة البروتوكول في البلدية حيث رحّب السيد وليد الطويل بالوفد، وتولت منسقة العلاقات العامة السيدة نسرين خضرا تعريف الوفد على المواقع السياحية في المدينة حيث اطلع على مرفأ الصياديين ثم سيدة البحار والكنيسة المارونية واسواق صور القديمة وشارع الالوان واثار صور والكورنيش البحري ،وانتهت الجولة بجلسة على شاطىء بحر صور في مقهى زيتونة غاردن.
هذا وحيّت ابو علاوي وزير السياحة والمديرة العامة ندى السردوك على دعم الافكار الشبابية في الوزارة لانماء السياحة الدينية والترفيهية والارث التراثي الحضاري في لبنان من خلال القاء الضوء والصورة الايجابية التي من المفروض ان تنطلق من قانا الجليل من جنوب لبنان الى مختلف المناطق اللبنانية لتعميم ثقافة السياحة الدينية التي تعول عليها وزارة السياحة اهمية كبرى.
واعلنت ابو علاوي ان الوزارة تتكل على الشعب اللبناني لتنشيط السياحة الداخلية والترفيهية والعائلية والطبيعية في لبنان والإضاءة على مواقع سياحية غير معروفة كحي الالوان في صور الذي يشعرنا باننا في اثينا او سانتوريني، لأننا بلد جميل ومتنوع ومضياف.
ودعت ابو علاوي اللبنانيين الى اكتشاف لبنان مع اولادهم وتمضية ويك اند مميز في صور او البقاع الغربي او طرابلس ضمن اسعار تشجيعية خصوصا ان مكاتب السفر والسياحة تقوم بهذه الرحلات التي تبدأ بـ ١٥دولار وتنتهي بـ ٣٠ دولار او اكتشاف الطبيعة عبر طريقة التخييم بخمسة دولارات.