Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

الرؤية الوطنية :بحار نظيفة والتغلب على التلوث البلاستيكي

قام المتطوعون وتحت شعار بحار نظيفة والتغلب على التلوث البلاستيكي في مشروع جسر المحبة بين الشباب الذي تنفذه جمعية الرؤية الوطنية PVA بالتعاون مع البرنامج الوطني للتطوع الذي أطلقته وزارة الشؤون الاجتماعية بصناعة تمثال لسلاحفاة بحرية من النفايات البلاستيكية التي جمعوها خلال حملات النظافة على الشاطئ الصوري على جادة الرئيس نبيه بري بحضور نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي ورئيس الجمعية قاسم صالح صفا ورئيس بلدية يانوح علي جابر ورئيس جمعية الفرح علوان شرف الدين وممثلين عن الجمعيات البيئية في الجنوب وضابط وعدد من الجنود في الكتيبة الماليزية العاملة بإطار اليونفل في جنوب لبنان Yud Azurha ورئيسة محمية صور الطبيعية الدكتورة ناهد مسيلب والفنان ايمن الاسدي (الذي احتل المرتبة الاولى على مدار خمس سنوات بالنحت على الرمال) وعدد من المهتمين.
صبراوي اعتبر في حديث له ان النفايات التي يأتي بها البحر من جراء رمي النفايات في عمقه وتأتي الى الشاطىء لا تقل كمية عن النفايات التي تنتج من المنازل لا بل يوجد نفايات تأتي من البحر اخطر من نفايات المنازل لانها من أنواع البلاستيك الذي يحتاج لكي يتحلل مئات السنوات.
ودعا صبرواي الفعاليات كافة ومنظمات المجتمع المدني في جميع حوض البحر المتوسط الى مراقبة عمليات رمي النفايات بالبحر والى جانب البحر مشيرا الى اهمية صناعة
هذه السلحفاة على شاطئ صور ومن النفايات البلاستيكية والتي أعطت جمالية الشاطئ الصوري الذي هو أساس في سياحة لبنان وهو رسالة كبرى للحفاظ على التنوع البيولوجي والبيئي الذي من شأنها أن يحفظ هذا النوع من الحيوانات البحرية وخاصة أن هذه السلاحف تشعر بالأمان على شاطئ صور لأننا نرصدها ونحميها وهذا من ضمن نشاطات المحمية الطبيعية.
ولفت صبرواي الى اهمية قيام جمعية الرؤية الوطنية بهذا النشاط المييز الذي يدل على فعل و رؤية واضحة للعمل البيئي والتطوعي.
كما أشار المدير التنفيذي للرؤية الوطنية PVA وممثلها الدائم في الامم المتحدة محمد صفا الى المخاطر البيئية التي تتعرض لها البحار من جراء رمي النفايات الى جانب الشاطئ او في أعماق البحار وهذا لا يتم معالجته الا بالرقابة من قبل المؤسسات المعنية والسعي لرفع مستوى الوعي لدى المجتمع المحلي للتقليل من استعمال المواد البلاستيكية وبالخصوص تلك التي تستعمل لمرة واحدة وهذا والوعي هو من أجل الجميع لان ملايين من أطنان النفايات البلاستيكية ترمي بالبحر وان صناعة هذا المجسم للسلاحفاة البحرية انما هو رسالة لكي نقول ان مخاطر رمي النفايات بالبحر يميت هذه الحيوانات البحرية وغيرها ويلوث البحر الذي نجد فيه ايام الصيف المتنفس لكي نشجع السياحة في صور قمنا بهذا العمل ولكي نسلط الضوء على إطلاق شعار بحار نظيفة ولا لاستعمال المواد البلاستيكية والتقليل منها من المصدر مما يساهم في الحد من تغيير المناخ.
وأضاف صفا أننا في جمعية الرؤية الوطنية نتعاون مع المجتمع المحلي ومع مؤسسات الدولة و خاصة مع بلدية صور لكي نحقق لأنفسنا بيئة نظيفة ونضع الحلول الواقعية لإنقاذ مجتمعنا من الملوثات.
كما ساهمت افراد الكتيبة الماليزية العاملة بإطار اليونفيل في جنوب لبنان في العمل الفني لصناعة مجسم السلحفاة.
وهذا العمل لاقى اعجابا كبيرا من قبل الأهالي وسكان المدينة الذين توافدوا لمشاهدة مجسم السلحفاة والاطلاع على الهدف المنشود من هذا العمل.