Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

ورشة عمل للنائب الدكتورة عناية عز الدين في صور حول النفايات الصلبة

نظّمت النائب الدكتورة عناية عز الدين بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية ورشة عمل تحت عنوان الخطة المقترحة للإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة المنزلية في اتحاد بلديات قضاء صور وذلك في مركز باسل الأسد الثقافي، بحضور النائب حسين جشي، مطران صور لطائفة الموارنة نبيل شكرالله الحاج، راعي أبرشية صور للروم الأرثوذكس الأب نقولا باصيل، ممثل دار الإفتاء الجعفري في صور الشيخ ربيع قبيسي، ممثل إدارة حصر التبغ والتنباك المهندس محمد ضاهر، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق، نائب رئيس الإتحاد حسن حمود، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في اقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل، رئيس مصلحة الصحة في صور الدكتور وسام غزال، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب ممثلاً بالاستاذ علي حرقوص، رؤساء بلديات وممثلين عن الجمعيات الأهلية والاجتماعية والبيئية.

بعد النشيد الوطني اللبناني وتقديم من مرتضى مهنا، ألقت النائب الدكتورة عز الدين كلمة قالت فيها: “لفت انتباهي القول بالنشيد الوطني (كلنا للوطن) ومن هذا النشيد علينا أن نعمل بالاستمرارية والشمولية وأن نعمل بها من أجل الوطن كل الوطن، وقد سبق والتقينا من اجل تفعيل معمل فرز النفايات في عين بعال نظراً للأزمة الوطنية للنفايات وتأثيرها على العديد من القطاعات الإنتاجية والصحية والسياحية في لبنان، وقد عمدنا الى وضع خطة ودراسة لكمية النفايات وبالخصوص سلوكيات البشر وعندما نحدّث عن النفايات أكيد أننا نتحدث عن الإنسان لأنه الناتج الأول للنفايات التي كانت مورداً ويجب أن تعود لتصبح مورداً”.

وأشارت عز الدين الى أن الأرض أمانة ونحن مسؤولون عنها أمام الله وهي ملك الأجيال القادمة وعلينا أن نحافظ ونقارب المعالجة التي هي عمل انساني، وقد نجح العالم عندما وضع هرمية لمعالجة النفايات فالمسؤولية تقع علينا جميعاً للإطلاع على المقاربة والخطة العلمية التي تأخذ بعين الإعتبار كافة الجوانب لنجاحها.

وتمنت على البلديات أن تسعى وتتعاون مع الخطة لكي تتحول النفايات الى منتج ويعطي جدوى اقتصادية للبلديات ولفتت الى العمل على تدريب فريق من كل البلديات استعداداً لتمكين المدرب لكي يصبح قادراً على نقل المعلومات الى القرى والمنازل وشرح خطة الفرز وأن نسعى لتوفير الامكانيات التي تسهل عملية الفرز.

وأكّدت عز الدين على تكوين فريق عمل من البلديات للإشراف على معمل فرز النفايات في عين بعال وعلى غيرها من المعامل التي تتعاطى مع عملية الفرز، مؤكدة دور الفعاليات المميز في نشر ثقافة الفرز.

ممثل وزارة التنمية الإدارية محمد بركة ألقى كلمة رحّب فيها بالحضور وشرح عن الدراسة التي أجرتها الوزيرة والتي ينبثق عنها استراتيجية وطنية، وأسف لعدم وجود وحضور بعض البلديات في منطقة صور والتي كانت قد تقدّمت بطلبات لبناء معامل فرز للنفايات في بلداتهم.
الخبير والمستشار بالشؤون البيئية في وزارة التنمية الإدارية السيد فردريك قال أن ورشة العمل ستثمر عن خطة للإدارة الكاملة للنفايات الصلبة التي ستصبح أكثر واقعية من خلالكم وأن المنهجية هي إدارة متكاملة ومستدامة وخاصة الجانب الفني وجانب الحوكمة وكل محفز له ثلاثة جوانب تحرك العامل الاساسي وهو تجميع النفايات، كما عرض الخطة كاملة.

ثم استمع منظمو الورشة لأسئلة الحضور وشرح المزيد من أعمال الخطة وأهميتها للصحة العامة والجوانب البيئية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تصوير حسن بديوي