Tyre, Mohamad Al-Zayat St., LEBANON

إضاءة المدرج الروماني في صور بالعلمين اللبناني والإيطالي: معاً لمواجهة عدونا المشترك فيروس كورونا

تعبيراً عن الوحدة بين الشعبين اللبناني والإيطالي في مواجهة العدو المشترك فيروس كورونا، أضاءت بلدية صور المدرج الروماني بالعلمين اللبناني والإيطالي، بحضور رئيس البلدية المهندس حسن دبوق ونائبه الحاج صلاح صبراوي، قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي دييغو فيليبو فولكو، القنصل الإيطالي في لبنان الأستاذ أحمد سقلاوي، مدير آثار الجنوب الدكتور علي بدوي، المسؤول الإعلامي لإقليم جبل عامل في حركة أمل السيد علوان شرف الدين، رئيس جمعية الحفاظ على البيئة الاستاذ أحمد فرج وعدد من الفعاليات الاجتماعية.

بعد إضاءة المدرجات، تحدث الجنرال فولكو قائلاً: “نحن ممتنون لبلدية صور وجنوب لبنان ككل على هذه اللفتة المميزة وهي إشارة تظهر العلاقة المتينة بين الشعبين كما تظهر مدى الإخوة التي تجمعنا وخصوصاً في هذه الفترة حيث نحارب معاً من أجل مواجهة فيروس كورونا”، مؤكداً أنه بالوحدة يمكننا القضاء على عدونا المشترك كورونا.

ثم تحدث المهندس حسن دبوق عن وقوف اليونيفل الى جانبنا في كل الأوقات سواء السعيدة أو الحزينة وخصوصاً قائد القطاع الغربي والكتيبة الإيطالية موجهاً لهم الشكر بهذه الطريقة التي هي تعبير صغير عن أواصر المحبة بين الشعبين ولها وضع خاص، حيث تم إضاءة المدرج الروماني الذي له رمز تاريخي، قائلاً: “هذه الخطوة تظهر وحدتنا ومحبتنا للكتيبة والدولة والشعب الإيطالي خصوصاً اليوم مع مواجهتنا لعدو مشترك وهو فيروس كورونا”.

كما لفت الأستاذ أحمد سقلاوي الى أن ما يجمعنا بالشعب الإيطالي تاريخ عميق وقد اعتدنا دوماً وقوفها الى جانبنا، وما تقوم به البلدية اليوم هو تعبير عن المحبة والوحدة والشكر لإيطاليا وهي رسالة تعبر عن هذا التاريخ المشترك وهو نتيجة محبة وتعاون ثقافي وتجاري بين الدولتين.

بدوره الدكتور علي بدوي رأى أن إضاءة المدرج هو تعبير عن عمق العلاقة التاريخية المشتركة بين لبنان وإيطاليا والمتوج بإنجازات على الصعيد الحضاري والإنساني وهي لفتة من قبل الطرفين لإظهار الوحدة بينهما والتعاون الذي يجمعهما.